ستيفن غرفث نائب رئيس التحرير

الدكتور ستيفن غرفث، هو نائب رئيس أول للبحث والتطوير وأستاذ الممارسة في جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا. تشمل مهام الدكتور ستيفن تطوير وتنفيذ الاستراتيجيات البحثية وإدارة المعاهد والمراكز البحثية في الجامعة وإدارة الأقسام المسؤولة عن الشراكات البحثية والخدمات البحثية وإدارة التكنولوجيا والابتكار وحوسبة البحوث والمختبرات البحثية.

إضافة لدوره الإداري التنفيذي في جامعة خليفة، يعتبر الدكتور ستيفن عضوًا في مجلس الإمارات للبحث والتطوير ومستشارًا لبرنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار وعضوًا في لجنة الاختيار التابعة لجائزة زايد للاستدامة وعضوًا في مجلس دبي لمستقبل الطاقة وعضوًا منتخبًا في اللجنة الدولية لجائزة الطاقة العالمية وعضو مجلس إدارة مركز الابتكار في هندسة الغرافين في جامعة مانشستر. ويشغل الدكتور ستيفن أيضًا منصب عضو مجموعة الإمارات لخبراء الذكاء الاصطناعي وعضو مجلس مبادرة مايكروسوفت لتميز الطاقة وعضو مجلس مبادرة (تطوير الإنسان… مهمة الشركات) التي أطلقتها كل من مؤسسة روساتوم والمدرسة العليا للاقتصاد (الجامعة الوطنية للبحوث).

إضافة لذلك، ساهم الدكتور ستيفن في تقديم المشورة لحكومة مقاطعة ألبيرتا الكندية بشأن هيكلة نظام الابتكار في المقاطعات خلال العام 2014، كما ساهم بتقديم الدعم المتواصل لتحقيق التطور العالمي على صعيد البحوث والابتكارات من خلال تعزيز أدوار المقيِّمين والموجهين في مسابقات وبرامج البحوث والابتكار الدولية.

ويعتبر الدكتور ستيفن كذلك المحرر المشارك وعضو مجلس التحرير المجلة الدولية “سمارت إنيرجي” التي تصدرها دار النشر “إلزيفير” ومحررًا مشاركًا وعضو مجلس تحرير المجلة الدولية “إنيرجي ترانزيشنز” الصادرة عن دار النشر “سبرينغر”، كما يعد زميلًا غير مقيم لمعهد باين للسياسة العامة في جامعة كولورادو للمعادن، وهو معهد رائد في مجال الطاقة والمصادر الطبيعية والسياسات البيئية. وتتضمن مشاركات الدكتور ستيفن البحثية تعيينه كعضو بحثي منتسب في مختبر فيزياء الفضاء والغلاف الجوي في جامعة كولورادو بولدر. إضافة لجميع تلك المهام، يعمل الدكتور ستيفن كمستشار لمجلات علمية دولية تركز على أنظمة الطاقة والابتكار التكنولوجي يساهم في مشاركة الأفكار المتعلقة بالتكنولوجيا والابتكار في المنشورات الإقليمية والدولية.

وقبيل تسلمه منصبه في جامعة خليفة، شغل الدكتور ستيفن منصب نائب رئيس البحوث وعميد مشارك في معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، حيث انتقل للمعهد بعد أن كان مديرًا تنفيذيًا لبرنامج التطوير والتكنولوجيا في معهد ماساتشوستش للتكنولوجيا، وهو منصب شغله بالتزامن مع وظيفته كمؤسس ونائب رئيس تنفيذي ورئيس التكنولوجيا في شركة
لايت فارما.

الرجوع›››
انضم لقائمتنا البريدية

احصل على آخر المقالات والأخبار والتحديثات الأخرى من مجلة
مراجعة جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا